الذاكرة السياسية

201 subscribers

برنامج حواري سياسي يستضيف كبار الشخصيات من صنّاع القرار الذين تولّوا مناصب عامة لإلقاء الضوء على أحداث مهمّة عايشوها من قرب، وكشف كواليس الحقبة التي عاصروها. ضيوف البرنامج هم رؤساء جمهوريات سابقون أو رؤساء حكومات أو وزراء أو رؤساء أجهزة أمنية أو مستشارون. العربية بودكاست

Episodes
25 / 06 / 2022

مصير علماء الذرة العراقيين


في الحلقة الثانية مع "الذاكرة السياسية" يكشف آخر رئيس لمنظمة الطاقة الذرية في العراق الدكتور فاضل الجنابي أن الرئيس العراقي الراحل صدام حسين سمح لعلماء الذرة بعد العام 1990 بمغادرة البلاد بسبب تدني رواتبهم نتيجة الحصار، عقب غزو الكويت. واتهم الموساد الإسرائيلي باغتيال علماء الذرة العراقيين قبل العام 1981 في الخارج، وإسرائيل وإيران اغتالتا علماء عراقيين داخل البلاد بعد سقوط نظام صدام في 2003. وقال الجنابي: تم تصفية 1500 عالم عراقي من بينهم 75 من منظمة الطاقة الذرية، بعد سقوط نظام صدام حسين. آخر رئيس لمنظمة الطاقة الذرية في العراق نفى أن تكون الولايات المتحدة استطاعت تجنيد أي عالم ذرة عراقي قبل العام 1991، وأوضح أن العالمين العراقيين اللذين أعلنا انشقاقهما بعد العام 1990 كانا برتب صغيرة ولم يشغلا رتبا مهمة في منظمة الطاقة الذرّية العراقية. فاضل الجنابي يرى أن مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية سعوا للانتقام من العراق وكانوا يتذرعون بإمكان الاستخدام المزدوج، لكثير من الأجهزة التي عثروا عليها من أجل تدميرها. وبحسب الجنابي شكل هانس بليكس ومحمد البرادعي عاملا مساعدا لاحتلال العراق في 2003.

00:23:14
18 / 06 / 2022

البرنامج النووي العراقي


في الحلقة الأولى من رباعية مع "الذاكرة السياسية" يتحدث آخر رئيس لمنظمة الطاقة الذرية في العراق الدكتور فاضل الجنابي عن انطلاق برنامج العراق النووي كمشروع علمي بحثي. مفاعل تموز1 بناه الفرنسيون وكان بقوة 40 ميغاواط وتموز 2 بقوة 500 كيلوواط. الجنابي يتطرق إلى عملية القصف الإسرائيلي التي دمرت مفاعل تموز 1 في العام 1981، بعدما جمع الإسرائيليون كامل المعلومات عنه. آخر رئيس لمنظمة الطاقة الذرية في العراق ينقل مشاهداته عن المفاعل بعد الغارة وكيف نجا بلده من كارثة، لأن الغارة لم تصب مخزن اليوارنيوم المخصّب التابع للمفاعل، ولكن البعيد عنه. الجنابي يقارن أيضا بين القصف الإسرائيلي لمفاعل تموز1 في 1981 والقصف الأميركي له في 1991. عقب القصف الاسرائيلي لمفاعل تموز أصبح العراقيون يبنون معدات تابعة للبرنامج النووي من دون تسجيلها لدى الوكالة الدولية. فاضل الجنابي نفى أن يكون الرئيس العراقي الراحل صدام حسين طلب من أحد أن يصنع له سلاحا نوويا وقارن بين البرنامج النووي الإيراني الذي بلغت نسبة التخصيب فيه 60% والبرنامج النووي العراقي السابق الذي لم تتجاوز نسبة التخصيب فيه نسبة الـ 13%.

00:27:58
11 / 06 / 2022

أسباب الخلافات الحقيقية بين معمر القذافي ونيكولا ساركوزي


في الحلقة الأخيرة من سلسلة مع الذاكرة السياسية يكشف الطيب الصافي الطيب آخر نائب رئيس حكومة في عهد معمر القذافي عن سر العلاقة التي ربطت معمر القذافي برئيس الوزراء الإيطالي الأسبق سيلفيو برلسكوني. القذافي كان يريد أن تعتذر إيطاليا عن فترة استعمارها لليبيا وأن تدفع تعويضات لذوي الضحايا الذين سقطوا وقتها، وهو ما حققه له برلسكوني. وعن أسباب تحوّل العلاقة بين القذافي والرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي من علاقة ود إلى خصومة يقول الطيب: إن ساركوزي كان يرفض مشروع القذافي توحيد القارة السمراء تحت مظلة الاتحاد الأفريقي لأنه كان يرى في ذلك تقليصاً للنفوذ الفرنسي في هذه المنطقة. وعن الغارة الأميركية على دارة القذافي في العام 1986 يعزو الطيب الصافي الطيب الأسباب إلى مواقف ليبيا المؤيدة للقضايا العربية عموما والقضية الفلسطينية خصوصا.

00:26:36
04 / 06 / 2022

كيف عاش معمر القذافي أيامه الأخيرة في سرت؟


في الحلقة ما قبل الأخيرة من سلسلة مع الذاكرة السياسية يكشف الطيب الصافي الطيب آخر نائب رئيس حكومة في عهد معمر القذافي، يكشف كيف أمضى الزعيم الليبي معمر القذافي أيامه الأخيرة في سرت بعد سقوط العاصمة طرابلس. يقول الطيب إن القذافي ترك طرابلس لتجنيبها القصف، وكان شجاعا ومتماسكا وهو رفض دعوات بعض مساعديه إلى مغادرة البلاد رغم علمه أنه يخوض معركة خاسرة في مواجهة حلف الناتو. وبعد انتقال القصف إلى سرت كان القذافي يحاول الانتقال إلى منطقة جارف عندما تعرّض موكبه للقصف فوقع في الأسر قبل مقتله، كما قضى في القصف عدد من مساعديه. الطيب الصافي الطيب الذي كان في محيط طرابلس، غادر ليبيا إلى الخارج بعد أسبوعين من مقتل القذافي، وعاد إلى بنغازي في العام 2016 بعد صدور قانون العفو العام. وفي الحلقة يتحدث الطيب عن ظروف مقتل الفريق عبد الفتاح يونس في سجنه على يد عناصر متشددة من الجماعة الإسلامية المقاتلة.

00:27:40
28 / 05 / 2022

الذاكرة السياسية | توجيهات القذافي حيال المنشقين عنه


في الحلقة الثانية من سلسلة مع "الذاكرة السياسية" ينفي الطيب الصافي الطيب، آخر نائب رئيس حكومة في عهد الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، ينفي أن تكون اللجان الثورية قد ارتكبت عمليات اغتصاب بحق سيدات معارضات لنظام القذافي، كما أشيع. ويكشف أن القذافي كان يطلب من مساعديه الاتصال بالمنشقين في العام 2011 ويدعوهم للعودة إلى مناصبهم مقابل العفو عنهم. بعض المنشقين تجاوب مع هذه الدعوات وعاد، والبعض الآخر رفض. وعن مكالماته الهاتفية مع القذافي التي سربت إلى مواقع التواصل يقول: استُخدمت مكالماتي المسجلة في شكل غير سليم، وتم تسريب أخبار ملفقة إلى الإعلام لتأجيج الرأي العام. وفي الحلقة يتحدث الطيب عن انقلاب القذافي الذي يعرف بثورة الفاتح ومشاريع التنمية في ليبيا بين عامي 1969 و1977 التي توقفت لاحقا بسبب تراجع أسعار النفط لتعود مجددا وبزخم أكبر في العام 2008.

00:26:28
21 / 05 / 2022

ماذا كانت أوامر معمر القذافي عند انطلاق الاحتجاجات الشعبية في بنغازي في 2011؟


في الحلقة الأولى من رباعية يكشف الطيب الصافي الطيب آخر نائب رئيس حكومة في عهد معمر القذافي عما دار في بنغازي في الأيام الأولى لثورة 17 فبراير 2011. ساهم الطيب في التهدئة بعد توقيف المحامي فتحي تربل ونقله في سيارته إلى منزله قبل أن ينتقل لاحقا إلى طبرق ومنها إلى طرابلس حيث التحق بالقذافي. وعن تطور الأحداث في بنغازي يقول: طرف ثالث أطلق النار من الخلف على كتيبة الفضيل وليس قوات الصاعقة وحمّل أجهزة الأمن الليبية مسؤولية تسلل عناصر من الخارج إلى ليبيا من أجل خلق فتنة. ورأى أن المشكلة في ليبيا لم تكن بين أبناء البلد الواحد إنما تطورت بفعل تدخل جهات أجنبية مشيرا إلى الدور الذي لعبه برنار هنري ليفي في ليبيا ومن خلفه الرئيس الفرنسي وقتها نيكولا ساركوزي. الطيب الصافي الذي ذهب لتقديم واجب التعزية لمعمر القذافي بوفاة ابنه سيف العرب في غارة جوية استهدفت منزله يقول: كان اهتمام القذافي منصبا وقتها، على الأوضاع في ليبيا وكان منفتحا على مطالب المحتجين لتلافي حصول تدخل أجنبي في ليبيا، كما حصل لاحقا. القذافي كان حينها مقتنعاً بأنه قادر على السيطرة على الوضع، لكن دخول قوى أجنبية على خط الصراع بقواتها الجوية والبحرية بدّل موازين القوى وأسقط النظام الليبي.

00:28:14
07 / 05 / 2022

الكشف عن أول قرار تراجع عنه صدام حسين


في الحلقة الأخيرة من سلسلة مع برنامج "الذاكرة السياسية" يتحدث وكيل وزارة المالية العراقي الأسبق ضياء الخيون عن المهمة التي كلفه بها الرئيس العراقي صدام حسين مع دولة الإمارات من أجل تحرير تحويلة مصرفية تم التحفظ عليها بعد غزو العراق للكويت في العام 1990، لأن مجلس الأمن كان أصدر قرارات منع بموجبها تحويل أي أموال إلى العراق. وعلى الرغم من نجاح الخيون بمهمته فوجئ لدى عودته بإحالته على التقاعد بسبب تلاعب موظفة تعمل تحت إدارته بأموال مصرف الرافدين. رفع ضياء الخيون كتابا إلى الرئيس العراقي صدام حسين طالبا منه رفع الظلم عنه، فاستقبله صدام بعد خمسة أشهر وأمر بإعادته إلى منصبه ومنحه مكافأة. وفي الحلقة يعطي المدير العام لمصرف الرافدين أمثلة عن قرارات اضطر النظام إلى اتخاذها إبان الحصار كطبع العملة أو تحديد قيمة السحب وهو ما انعكس سلبا على سعر صرف الدينار العراقي. ويكشف الخيون أن 80% من موازنة الدولة كانت تخصص لوزارة التصنيع العسكري التي كان يديرها وقتها حسين كامل صهر صدام حسين.

00:27:24
19 / 02 / 2022

مصير مقتنيات صدام حسين من ذهب وألماس بعد الغزو الأميركي للعراق


في الحلقة ما قبل الأخيرة مع برنامج "الذاكرة السياسية" يشرح وكيل وزارة المالية العراقي الأسبق ضياء الخيون ما حل بمقتنيات صدام حسين الثمينة التي تسلمها من الأميركيين. ويقول الخيون: الذهب والألماس والساعات سُلّمت للمصرف المركزي، العصي والبنادق والمسدسات المذهبة أهديت للمتحف، والسيارات الكلاسيكية القديمة منحت الى أمانة بغداد. وفي الحلقة يكشف ضياء الخيون عن أطول اجتماع شارك فيه مع الرئيس العراقي الراحل صدام حسين وجميع الوزراء في القصر الجمهوري وطُلب منه فيه الردُّ على أسئلة الوزراء. وقبل البدء بالكلام سأله صدام إن كان قادرا على الإجابة على الأسئلة كلها أم يحتاج إلى مساعدة وزير المال، ليتدخل الوزير حسين كامل صهر صدام ويقول: بماذا يفهم وزير المال أحمد حسين الخضير حتى يساعده؟ ولدى سماع هذا الكلام سقط وزير المال أرضا قبل أن يُنقل إلى غرفة مجاورة. في تلك الليلة، نجح الخيون في الإجابة عن كل الأسئلة حتى طُلب منه بعد الاجتماع ملءُ استمارات باعتباره مرشحاً لمنصب وزير المالية المقبل. لكن وفي اللحظة الأخيرة فوجئ بتعيين حكمت العزاوي وزيرا للمالية بدلا عنه. لاحقت الخيون الدعاوى القضائية دون وجه حق كما يقول، وهو ما اضطره الى العيش خارج بلده.

00:28:16
12 / 02 / 2022

كم بلغ حجم الأموال التي ضبطت في منزل عدي صدام حسين؟


في الحلقة الثانية من سلسلة مع برنامج الذاكرة السياسية، يتابع وكيل وزارة المالية العراقي الأسبق ضياء الخيون، الحديث عن مصير الأموال المودعة في المصارف العراقية، وكيف أشرفت القوات الأميركية على حمايتها ونقلها إلى المصرف المركزي، بعد عدّها وإجراء جردة بها وتسليمها إلى ضيف البرنامج ضياء الخيون بصفته المشرف على شؤون وزارة المالية وقتها. كذلك يتطرق الخيون إلى الأموال التي وجدها الأمريكيون في منزل عدي صدام حسين، ومصير تلك الأموال. وعن مقتنيات الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين يقول الخيون إنه تسلمها بموجب جردة وكان من بينها ساعات وعصي مذهبة وهدايا قيّمة، أودعت في خزانة المصرف المركزي. أما سيارات الرئيس، وفيها مجموعة من السيارات الفاخرة القديمة، فقد سلمت للمتحف الوطني. ويشير الخيون إلى أن الحاكم المدني الأميركي للعراق وقتها بول بريمر كان يوقع أوامر الصرف للموظفين في القطاع العام العراقي.

00:27:00
29 / 01 / 2022

حجم أرصدة الشخصيات النافذة في نظام صدام حسين


في الجزء الأول من رباعية مع برنامج "الذاكرة السياسية"، يكشف المدير العام لمصرف الرافدين الأسبق ضياء الخيون، كيف تسلّم قصي صدام حسين نجل الرئيس العراقي الراحل ، كامل رصيد البنك المركزي من العملات الصعبة، بعد بدء الغزو الأميركي للعراق بأيام قليلة، بناء على أمر خطي من صدام حسين، بعدما طلب هذه الورقة محافظ البنك المركزي لتبرير تسليمه هذه المبالغ. وجاء في كتاب صدام حسين: "يسلم مبلغ 920 مليون دولار و80 مليون يورو إلى ولدنا قصي ووزير المالية حكمت العزاوي للحفاظ عليها من الأميركان الأنجاس". وفي الحلقة يعدد الخيون أرصدة الودائع العراقية في مختلف المصارف، قبل الغزو الأميركي وبعده، ومصير هذه الأموال بعدما تعرّضت مصارف عدة للنهب. بعد سقوط النظام تم استثناء ضياء الخيون من قانون اجتثاث البعث وكلف بمتابعة عمله في مصرف الرافدين كما كلف بمناصب عدة في وزارة المالية تدرجت حتى أصبح وكيل الوزارة، قبل تقاعده.

00:27:20
الذاكرة السياسية
201 subscribers

برنامج حواري سياسي يستضيف كبار الشخصيات من صنّاع القرار الذين تولّوا مناصب عامة لإلقاء الضوء على أحداث مهمّة عايشوها من قرب، وكشف كواليس الحقبة التي عاصروها. ضيوف البرنامج هم رؤساء جمهوريات سابقون أو رؤساء حكومات أو وزراء أو رؤساء أجهزة أمنية أو مستشارون. العربية بودكاست

Episodes
25 / 06 / 2022

مصير علماء الذرة العراقيين

في الحلقة الثانية مع "الذاكرة السياسية" يكشف آخر رئيس لمنظمة الطاقة الذرية في العراق الدكتور فاضل الجنابي أن الرئيس العراقي الراحل صدام حسين سمح لعلماء الذرة بعد العام 1990 بمغادرة البلاد بسبب تدني رواتبهم نتيجة الحصار، عقب غزو الكويت. واتهم الموساد الإسرائيلي باغتيال علماء الذرة العراقيين قبل العام 1981 في الخارج، وإسرائيل وإيران اغتالتا علماء عراقيين داخل البلاد بعد سقوط نظام صدام في 2003. وقال الجنابي: تم تصفية 1500 عالم عراقي من بينهم 75 من منظمة الطاقة الذرية، بعد سقوط نظام صدام حسين. آخر رئيس لمنظمة الطاقة الذرية في العراق نفى أن تكون الولايات المتحدة استطاعت تجنيد أي عالم ذرة عراقي قبل العام 1991، وأوضح أن العالمين العراقيين اللذين أعلنا انشقاقهما بعد العام 1990 كانا برتب صغيرة ولم يشغلا رتبا مهمة في منظمة الطاقة الذرّية العراقية. فاضل الجنابي يرى أن مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية سعوا للانتقام من العراق وكانوا يتذرعون بإمكان الاستخدام المزدوج، لكثير من الأجهزة التي عثروا عليها من أجل تدميرها. وبحسب الجنابي شكل هانس بليكس ومحمد البرادعي عاملا مساعدا لاحتلال العراق في 2003.

00:23:14
18 / 06 / 2022

البرنامج النووي العراقي

في الحلقة الأولى من رباعية مع "الذاكرة السياسية" يتحدث آخر رئيس لمنظمة الطاقة الذرية في العراق الدكتور فاضل الجنابي عن انطلاق برنامج العراق النووي كمشروع علمي بحثي. مفاعل تموز1 بناه الفرنسيون وكان بقوة 40 ميغاواط وتموز 2 بقوة 500 كيلوواط. الجنابي يتطرق إلى عملية القصف الإسرائيلي التي دمرت مفاعل تموز 1 في العام 1981، بعدما جمع الإسرائيليون كامل المعلومات عنه. آخر رئيس لمنظمة الطاقة الذرية في العراق ينقل مشاهداته عن المفاعل بعد الغارة وكيف نجا بلده من كارثة، لأن الغارة لم تصب مخزن اليوارنيوم المخصّب التابع للمفاعل، ولكن البعيد عنه. الجنابي يقارن أيضا بين القصف الإسرائيلي لمفاعل تموز1 في 1981 والقصف الأميركي له في 1991. عقب القصف الاسرائيلي لمفاعل تموز أصبح العراقيون يبنون معدات تابعة للبرنامج النووي من دون تسجيلها لدى الوكالة الدولية. فاضل الجنابي نفى أن يكون الرئيس العراقي الراحل صدام حسين طلب من أحد أن يصنع له سلاحا نوويا وقارن بين البرنامج النووي الإيراني الذي بلغت نسبة التخصيب فيه 60% والبرنامج النووي العراقي السابق الذي لم تتجاوز نسبة التخصيب فيه نسبة الـ 13%.

00:27:58
11 / 06 / 2022

أسباب الخلافات الحقيقية بين معمر القذافي ونيكولا ساركوزي

في الحلقة الأخيرة من سلسلة مع الذاكرة السياسية يكشف الطيب الصافي الطيب آخر نائب رئيس حكومة في عهد معمر القذافي عن سر العلاقة التي ربطت معمر القذافي برئيس الوزراء الإيطالي الأسبق سيلفيو برلسكوني. القذافي كان يريد أن تعتذر إيطاليا عن فترة استعمارها لليبيا وأن تدفع تعويضات لذوي الضحايا الذين سقطوا وقتها، وهو ما حققه له برلسكوني. وعن أسباب تحوّل العلاقة بين القذافي والرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي من علاقة ود إلى خصومة يقول الطيب: إن ساركوزي كان يرفض مشروع القذافي توحيد القارة السمراء تحت مظلة الاتحاد الأفريقي لأنه كان يرى في ذلك تقليصاً للنفوذ الفرنسي في هذه المنطقة. وعن الغارة الأميركية على دارة القذافي في العام 1986 يعزو الطيب الصافي الطيب الأسباب إلى مواقف ليبيا المؤيدة للقضايا العربية عموما والقضية الفلسطينية خصوصا.

00:26:36
04 / 06 / 2022

كيف عاش معمر القذافي أيامه الأخيرة في سرت؟

في الحلقة ما قبل الأخيرة من سلسلة مع الذاكرة السياسية يكشف الطيب الصافي الطيب آخر نائب رئيس حكومة في عهد معمر القذافي، يكشف كيف أمضى الزعيم الليبي معمر القذافي أيامه الأخيرة في سرت بعد سقوط العاصمة طرابلس. يقول الطيب إن القذافي ترك طرابلس لتجنيبها القصف، وكان شجاعا ومتماسكا وهو رفض دعوات بعض مساعديه إلى مغادرة البلاد رغم علمه أنه يخوض معركة خاسرة في مواجهة حلف الناتو. وبعد انتقال القصف إلى سرت كان القذافي يحاول الانتقال إلى منطقة جارف عندما تعرّض موكبه للقصف فوقع في الأسر قبل مقتله، كما قضى في القصف عدد من مساعديه. الطيب الصافي الطيب الذي كان في محيط طرابلس، غادر ليبيا إلى الخارج بعد أسبوعين من مقتل القذافي، وعاد إلى بنغازي في العام 2016 بعد صدور قانون العفو العام. وفي الحلقة يتحدث الطيب عن ظروف مقتل الفريق عبد الفتاح يونس في سجنه على يد عناصر متشددة من الجماعة الإسلامية المقاتلة.

00:27:40
28 / 05 / 2022

الذاكرة السياسية | توجيهات القذافي حيال المنشقين عنه

في الحلقة الثانية من سلسلة مع "الذاكرة السياسية" ينفي الطيب الصافي الطيب، آخر نائب رئيس حكومة في عهد الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، ينفي أن تكون اللجان الثورية قد ارتكبت عمليات اغتصاب بحق سيدات معارضات لنظام القذافي، كما أشيع. ويكشف أن القذافي كان يطلب من مساعديه الاتصال بالمنشقين في العام 2011 ويدعوهم للعودة إلى مناصبهم مقابل العفو عنهم. بعض المنشقين تجاوب مع هذه الدعوات وعاد، والبعض الآخر رفض. وعن مكالماته الهاتفية مع القذافي التي سربت إلى مواقع التواصل يقول: استُخدمت مكالماتي المسجلة في شكل غير سليم، وتم تسريب أخبار ملفقة إلى الإعلام لتأجيج الرأي العام. وفي الحلقة يتحدث الطيب عن انقلاب القذافي الذي يعرف بثورة الفاتح ومشاريع التنمية في ليبيا بين عامي 1969 و1977 التي توقفت لاحقا بسبب تراجع أسعار النفط لتعود مجددا وبزخم أكبر في العام 2008.

00:26:28
21 / 05 / 2022

ماذا كانت أوامر معمر القذافي عند انطلاق الاحتجاجات الشعبية في بنغازي في 2011؟

في الحلقة الأولى من رباعية يكشف الطيب الصافي الطيب آخر نائب رئيس حكومة في عهد معمر القذافي عما دار في بنغازي في الأيام الأولى لثورة 17 فبراير 2011. ساهم الطيب في التهدئة بعد توقيف المحامي فتحي تربل ونقله في سيارته إلى منزله قبل أن ينتقل لاحقا إلى طبرق ومنها إلى طرابلس حيث التحق بالقذافي. وعن تطور الأحداث في بنغازي يقول: طرف ثالث أطلق النار من الخلف على كتيبة الفضيل وليس قوات الصاعقة وحمّل أجهزة الأمن الليبية مسؤولية تسلل عناصر من الخارج إلى ليبيا من أجل خلق فتنة. ورأى أن المشكلة في ليبيا لم تكن بين أبناء البلد الواحد إنما تطورت بفعل تدخل جهات أجنبية مشيرا إلى الدور الذي لعبه برنار هنري ليفي في ليبيا ومن خلفه الرئيس الفرنسي وقتها نيكولا ساركوزي. الطيب الصافي الذي ذهب لتقديم واجب التعزية لمعمر القذافي بوفاة ابنه سيف العرب في غارة جوية استهدفت منزله يقول: كان اهتمام القذافي منصبا وقتها، على الأوضاع في ليبيا وكان منفتحا على مطالب المحتجين لتلافي حصول تدخل أجنبي في ليبيا، كما حصل لاحقا. القذافي كان حينها مقتنعاً بأنه قادر على السيطرة على الوضع، لكن دخول قوى أجنبية على خط الصراع بقواتها الجوية والبحرية بدّل موازين القوى وأسقط النظام الليبي.

00:28:14
07 / 05 / 2022

الكشف عن أول قرار تراجع عنه صدام حسين

في الحلقة الأخيرة من سلسلة مع برنامج "الذاكرة السياسية" يتحدث وكيل وزارة المالية العراقي الأسبق ضياء الخيون عن المهمة التي كلفه بها الرئيس العراقي صدام حسين مع دولة الإمارات من أجل تحرير تحويلة مصرفية تم التحفظ عليها بعد غزو العراق للكويت في العام 1990، لأن مجلس الأمن كان أصدر قرارات منع بموجبها تحويل أي أموال إلى العراق. وعلى الرغم من نجاح الخيون بمهمته فوجئ لدى عودته بإحالته على التقاعد بسبب تلاعب موظفة تعمل تحت إدارته بأموال مصرف الرافدين. رفع ضياء الخيون كتابا إلى الرئيس العراقي صدام حسين طالبا منه رفع الظلم عنه، فاستقبله صدام بعد خمسة أشهر وأمر بإعادته إلى منصبه ومنحه مكافأة. وفي الحلقة يعطي المدير العام لمصرف الرافدين أمثلة عن قرارات اضطر النظام إلى اتخاذها إبان الحصار كطبع العملة أو تحديد قيمة السحب وهو ما انعكس سلبا على سعر صرف الدينار العراقي. ويكشف الخيون أن 80% من موازنة الدولة كانت تخصص لوزارة التصنيع العسكري التي كان يديرها وقتها حسين كامل صهر صدام حسين.

00:27:24
19 / 02 / 2022

مصير مقتنيات صدام حسين من ذهب وألماس بعد الغزو الأميركي للعراق

في الحلقة ما قبل الأخيرة مع برنامج "الذاكرة السياسية" يشرح وكيل وزارة المالية العراقي الأسبق ضياء الخيون ما حل بمقتنيات صدام حسين الثمينة التي تسلمها من الأميركيين. ويقول الخيون: الذهب والألماس والساعات سُلّمت للمصرف المركزي، العصي والبنادق والمسدسات المذهبة أهديت للمتحف، والسيارات الكلاسيكية القديمة منحت الى أمانة بغداد. وفي الحلقة يكشف ضياء الخيون عن أطول اجتماع شارك فيه مع الرئيس العراقي الراحل صدام حسين وجميع الوزراء في القصر الجمهوري وطُلب منه فيه الردُّ على أسئلة الوزراء. وقبل البدء بالكلام سأله صدام إن كان قادرا على الإجابة على الأسئلة كلها أم يحتاج إلى مساعدة وزير المال، ليتدخل الوزير حسين كامل صهر صدام ويقول: بماذا يفهم وزير المال أحمد حسين الخضير حتى يساعده؟ ولدى سماع هذا الكلام سقط وزير المال أرضا قبل أن يُنقل إلى غرفة مجاورة. في تلك الليلة، نجح الخيون في الإجابة عن كل الأسئلة حتى طُلب منه بعد الاجتماع ملءُ استمارات باعتباره مرشحاً لمنصب وزير المالية المقبل. لكن وفي اللحظة الأخيرة فوجئ بتعيين حكمت العزاوي وزيرا للمالية بدلا عنه. لاحقت الخيون الدعاوى القضائية دون وجه حق كما يقول، وهو ما اضطره الى العيش خارج بلده.

00:28:16
12 / 02 / 2022

كم بلغ حجم الأموال التي ضبطت في منزل عدي صدام حسين؟

في الحلقة الثانية من سلسلة مع برنامج الذاكرة السياسية، يتابع وكيل وزارة المالية العراقي الأسبق ضياء الخيون، الحديث عن مصير الأموال المودعة في المصارف العراقية، وكيف أشرفت القوات الأميركية على حمايتها ونقلها إلى المصرف المركزي، بعد عدّها وإجراء جردة بها وتسليمها إلى ضيف البرنامج ضياء الخيون بصفته المشرف على شؤون وزارة المالية وقتها. كذلك يتطرق الخيون إلى الأموال التي وجدها الأمريكيون في منزل عدي صدام حسين، ومصير تلك الأموال. وعن مقتنيات الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين يقول الخيون إنه تسلمها بموجب جردة وكان من بينها ساعات وعصي مذهبة وهدايا قيّمة، أودعت في خزانة المصرف المركزي. أما سيارات الرئيس، وفيها مجموعة من السيارات الفاخرة القديمة، فقد سلمت للمتحف الوطني. ويشير الخيون إلى أن الحاكم المدني الأميركي للعراق وقتها بول بريمر كان يوقع أوامر الصرف للموظفين في القطاع العام العراقي.

00:27:00
29 / 01 / 2022

حجم أرصدة الشخصيات النافذة في نظام صدام حسين

في الجزء الأول من رباعية مع برنامج "الذاكرة السياسية"، يكشف المدير العام لمصرف الرافدين الأسبق ضياء الخيون، كيف تسلّم قصي صدام حسين نجل الرئيس العراقي الراحل ، كامل رصيد البنك المركزي من العملات الصعبة، بعد بدء الغزو الأميركي للعراق بأيام قليلة، بناء على أمر خطي من صدام حسين، بعدما طلب هذه الورقة محافظ البنك المركزي لتبرير تسليمه هذه المبالغ. وجاء في كتاب صدام حسين: "يسلم مبلغ 920 مليون دولار و80 مليون يورو إلى ولدنا قصي ووزير المالية حكمت العزاوي للحفاظ عليها من الأميركان الأنجاس". وفي الحلقة يعدد الخيون أرصدة الودائع العراقية في مختلف المصارف، قبل الغزو الأميركي وبعده، ومصير هذه الأموال بعدما تعرّضت مصارف عدة للنهب. بعد سقوط النظام تم استثناء ضياء الخيون من قانون اجتثاث البعث وكلف بمتابعة عمله في مصرف الرافدين كما كلف بمناصب عدة في وزارة المالية تدرجت حتى أصبح وكيل الوزارة، قبل تقاعده.

00:27:20

Next Prev
0:00 / 0:00

Playback Speed

x1


0.5x

1.5x

1x